قصيدة (تعليق على ما حدث في مخيم الوحدات) أمل دنقل « اكتب كي لا تكون وحيدا

قصيدة (تعليق على ما حدث في مخيم الوحدات) أمل دنقل « اكتب كي لا تكون وحيدا

… قلت لكم مرارا
إن الطوابير التي تمر..
        في استعراض عيد الفطر والجلاء
(فتهتف النساء في النوافذ انبهارا)
لا تصنع انتصارا
إن المدافع التي تصطف على الحدود، في الصحاري
لا تطلق النيران.. إلا حين تستدير للوراء
إن الرصاصة التي ندفع فيها… ثمن الكسرة والدواء:
لا تقتل الأعداء
لكنها تقتلنا.. إذا رفعنا صوتنا جهارا
تقتلنا، وتقتل الصغارا!
– 2 –
قلت لكم في السنة البعيدة
عن خطر الجندي
عن قلبه الأعمى، وعن همته القعيدة
يحرس من يمنحه راتبه الشهري
وزيه الرسمي
ليرهب الخصوم بالجعجعة الجوفاء
والقعقعة الشديدة
لكنه.. إن يحن الموت
        فداء الوطن المقهور والعقيدة:
فر من الميدان
وحاصر السلطان
واغتصب الكرسي
وأعلن ” الثورة ” في المذياع والجريدة!
Advertisements

2 Responses to “قصيدة (تعليق على ما حدث في مخيم الوحدات) أمل دنقل « اكتب كي لا تكون وحيدا”

  1. offer roulette game Says:

    offer roulette game

    قصيدة (تعليق على ما حدث في مخيم الوحدات) أمل دنقل « اكتب كي لا تكون وحيدا | Optimistically Silent

  2. download games for mac Says:

    download games for mac

    قصيدة (تعليق على ما حدث في مخيم الوحدات) أمل دنقل « اكتب كي لا تكون وحيدا | Optimistically Silent

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s


%d bloggers like this: